تظهر أبحاث السوق أن المتسوقين والمتعاملين عبر شبكة الإنترنت في الوطن العربي (الشرق الأوسط وشمال إفريقيا) ما زالوا يظهرون تحفظهم وتخوفهم من مشاركة المعلومات الخاصة ببطاقاتهم الائتمانية عبر الشبكة مخافة تعرضهم للسطو أو القرصنة.

ويزيد من حدة هذه المخاوف الأنباء التي تتناقلها وسائل الإعلام من حين لآخر حول الهجمات التي تتعرض لها المواقع الإلكترونية، وخاصة مواقع التواصل الاجتماعي، وازدياد مهارة المهاجمين، وازدياد ذكاء هجماتهم وتعقيد الوسائل التي يلجؤون إليها للتحايل والالتفاف على أنظمة الحماية المستخدمة.

ضمن هذا السياق تأتي خدمة (كاش يو) للدفع الإلكتروني كخيار آمن ومكفول يحظى بثقة أعداد متزايدة من المتعاملين عبر الإنترنت في المنطقة من خلال أسلوب (البطاقات مسبقة الدفع) التي لا تحتاج من ...