الاخبار

الأخبار->أخبار الكمبيوتر ->ترقب وصول أول أقراص HDD بسعة 18TB من Seagate العام القادم   
ترقب وصول أول أقراص HDD بسعة 18TB من Seagate العام القادم

 


رغم حصول أقراص SSD وخاصة التي تأتي بشكل M.2 على انتشار كبير بفضل قوتها وسرعتها وصغر حجمها وسعتها إلا أن أقراص HDD تبقى لها اهتمام كبير من قبل مجالات التخزين السحابي ومراكز البيانات والسيرفرات التي تحتاج الى أقراص بسعات تخزينية ضخمة للغاية والتي لا يمكن أن توفرها أقراص SSD لأمرين وهو سعة التخزين وعمرها الافتراضي الأقصر من HDD.

ما سوف تعمل عليه Seagate وفقاً لأخر المعلومات هو زيادة خط إنتاجها لأقراص HDD لتصبح بحجم 18TB للقرص الواحد, ويقال أنهم لكي يصلو إلى حجم التخزين المذهل هذا فإنهم سوف يتجهون إلى تقنيات تسجيل حديثة مثل SMR/TDMR/HAMR. هذا يعيدنا الى خبر سابق كنا قد تداولناه عن توجه Seagate القادم وهو غلق أحد أكبر مصانعها لتصنيع أقراص HDD في شوزو, الصين ليقلق من الإنتاج ككمية للأقراص وتتوجه بذلك نحو زيادة سعة الأقراص التي تحظى بطلب هائل سنوياً بنمو واضح جداً.

هذا يعني حدوث هبوط في كمية الأقراص المنتجة من قبلها والسبب أن هذا المصنع هو أحد أكبر أصول الإنتاج للشركة ومنشأة التجميع الأكبر للأقراص وإغلاقه سوف يقلل بشكل كبير من ناتج الشركة من أقراص HDD. رغم سلبية النتائج التي نشاهدها للشركة إلا أننا نرى بعض النقاط الإيجابية, فمع امتلاك منشأتي إنتاج HDD متكاملة في كلاً من وكسي ، الصين وكورات ، تايلند, فإن كلا المصنعين دورهم يكمن في التجميعات الثانوية لمنتجات الأقراص HDD، بالتالي باستخدام هذين المصنعين فقط لن تضطر إلى نقل التجميعات الثانوية إلى مصنعها في شوزو بعد الأن وهذا تخفيض مهم لتكاليف التصنيع للقرص الواحد.

أيضاً الأمر الإيجابي أن شحنات أقراص HDD انخفضت خلال السنوات الماضية لكن سعاتها المتوسطة زادت خاصة في سعات أقراص HDD لمراكز البيانات بسبب المطلب القوي من قبل الأسواق. بالتالي هذا يصب في صالح Seagate لأنها لا تحتاج الى إنتاج المزيد من الأقراص بل تحتاج إلى تجهيز حوالي نفس الكمية من الرؤوس والاسطوانات في كمية أقراصها HDD الحالية.

هذا فعلاً ما قمنا بتحليله في أحد المقالات التي طرحانها بعنوان “هل قررت TSMC/SHARP/FOXCONN/SEAGATE إغلاق مصانعها في الصين؟” ليؤكد لنا على خطوة استراتيجية ستعمل عليها Seagate خلال السنوات القادمة لتزيد من سعة أقراصها رغم تقليل كمية الأقراص التي تنتجها. ووفقاً لتصريح كبار المسؤولين التنفيذين لخطط تطوير وأبحاث Seagate، فإن الشركة تخطط لاستراتيجية جديدة خلال الثلاث السنوات القادم لتطوير أقراص HDD باستخدام SMR/TDMR و HAMR وربماً لاحقاً وبعد سنوات ستتجه نحو BPM.

لربما السبب وراء الحاجة إلى أقراص ذات سعة أعلى هو الطلب المتزايد من قبل عالم التخزين السحابي ومراكز البيانات التي ولدت الحاجة إلى تطوير تقنيات تسجيل أقراص أكثر كفاءة مما هو مستختخدم حالياً فخلال نظرة سريعة على السنوات الماضية سنرى أن تقنية PMR تم تقديمها في عام 2005.

لكن بعد سنوات تم التوجه نحو شحن أول أقراص HDD بتقنية SMR من قبل Seagate التي زادت من سعة القرص الإجمالية بحوالي 25% عن التقنية السابقة. وحالياً نحن على موعد لرؤية أقراص HDD بسعة 12TB خلال الأشهر القادمة من هذا العام. وعلى ما يبدو لن تكون تلك السعة كافية فالمراقبون في السوق يتوقعون أنه حالما تبدأ التقنية المستندة على SMR بالنضوج فإن الأقراص ستكون قادرة على تبديل أقراص HDD المستندة على PMR لتوفر سعات تقريباً ضعف ما كانت PMR قادرة على تقديمه..ليعيدنا الى النقطة الاولى التي كنا نتحدث عنها أنه عليك ترقب وصول أول أقراص 18TB SMR في 2018 من قبل Seagate لتواكبها شركات أخرى مثل WD التي تضع ثقلها اليوم في كلاً من مجال HDD و SSD.

من أحد تقنيات التسجيل التي يعمل على تطويرها حالياً هي TDMR أو ما تعرف بالتسجيل المغناطيسي ذات البعدين المتوقع لها أن تساعد Seagate في زيادة الكثافة المساحية للأقراص بحوالي 10%. السبب في تقديم تلك التقنية يعود الى أن المسارات في القرص تصبح أضيق، وبما انها تصبح أضيق فإن ما يسمى تداخل المسار الداخلي المغناطيسي ITI يصعب على نحو متزايد للرؤس أن تؤدي عمليات القراءة.

لذلك كان الحل مع تقنية TDMR التي تستخدم رأسين أو أكثر لقراءة البيانات من مسارات قريبة متعددة بنفس الوقت، مما يحسن معدل الإشارة إلى الضجيج الإجمالي المقدم إلى وحدة التحكم. الى جانب ذلك يتوقع أن يكون هناك تحسن ملحوظ في الاداء لأقراص HDD التي تستخدم تلك التقنية مع ذلك ستبقى بعيدة عن مستوى أقراص SSD.

عليك أن تعلم أيضاً أنه وفي حالة وصول أولى أقراص TDMR من Seagate في الربع الثالث من هذا العام فإن تلك الأقراص ستكون مكلفة مالياً مقارنة بباقي الأقراص والسبب أن مجموعة الرؤوس المستخدمة تزيد من متطلبات عرض النطاق الترددي لوحدة التحكم إلى جانب كمية المعلومات التي تحتاج إلى المعالجة ليعني بذلك أنها تستخدم معطيات أكثر لعملية المعالجة.

تشير Seagate كذلك الى أن تقنية PMR قد مر عليها عدة أجيال لذلك هي لم تعد تتمتع سوى بقليل من المساحة المتبقية في البت الواحد لكل إنش مربع قبل أن يتم تطوير تقنية جديدة لرأس كتابة – قراءة كي تتسع لمساحات سطح أصغر. بينما على الجانب الأخر تصنف SMR بأنها تقنية تسجيل بديلة مؤقتة، وهي بحاجة الى حل جديد أخر وربما يكون HAMR هو الحل القادم الذي يتوقع أن يقدم نقلة ممتازة. وبما أن أقراص HDD التي تستخدم HAMR ستكون قادرة اليوم على تقديم 5TB لكل إنش مربع فتوقع أن ترى أول تلك الأقراص بسعة 16TB من قبل Seagate في أحد شهر عام 2018.

من وجهة نظرنا أن Seagate ووفقاً لكل تلك المعلومات التي تم الإعلان عنها ستعيد استراتيجيتها نحو تحقيق المزيد من سعة أقراص التخزين بقدرات أفضل لتحقق أمرين مهمين: سعة أكبر وبنفس الوقت زيادة أداء أقراص HDD, مع ذلك نتوقع أن تبقى خلف أقراص SSD بنسبة جيدة فما تزال SSD هي أسرع حلول التخزين في العالم اليوم وهي تحقق تطور مخيف من قبل الشركات المصنعة خاصة مع انتقالها نحو واجهة اتصال جديدة.

شاهد المحتوى الأصلي علي بوابة الفجر الاليكترونية - بوابة الفجر: ترقب وصول أول أقراص HDD بسعة 18TB من Seagate العام القادم




بواسطة mokhtar1, الأحد, 19 مارس 2017 20:01, التعليقات(0)
التعليقات


MKPNews ©2003-2008 mkportal.it
 

sitemap


بوابة الأخبار التقنية © 2009-2016 sasosoft.com